دولية

منظمة أوابك تقدم خلال مؤتمر دولي ورقة حول تحديات نقل وتخزين الهيدروجين في الدول العربية

تاريخ النشر : 2021-08-28

قدمت منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، الأربعاء الماضي، ورقة حول " تحديات نقل وتخزين الهيدروجين وكيفية تسخير البنى التحتية للغاز الطبيعي في تصدير الهيدروجين من الدول العربية"، أمام مؤتمر الشرق الأوسط للهيدروجين الأخضر، الذي يعقد حالياً في مدينة دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة (عبر تقنية الإتصال المرئي).


وأشارت الورقة التي أعدها وقدمها المهندس وائل حامد عبد المعطي، خبير صناعات غازية بالمنظمة. ان الدول العربية حاضرة وبقوة في المشهد العالمي للهيدروجين، واستطاعت في خلال فترة وجيزة توقيع عدة مذكرات تفاهم مع الشركاء الدوليين في مجال إنتاج واستغلال الهيدروجين، في خطوة تعكس الإرادة الحقيقية نحو تعزيز الحوار والتعاون الاستراتيجي بين الدول العربية والدول الأجنبية التي تربطهم بها علاقات اقتصادية راسخة. الأمر الذي سيمكنها من لعب دور هام في تطوير اقتصاد الهيدروجين، والظفر بحصة جيدة من هذا السوق الواعد لتضيف إلى موقعها الريادي في أسواق الطاقة دوراً جديداً كمصدر للهيدروجين بجانب دورها التاريخي كمصدر عالمي لإمدادات النفط والغاز منذ عدة عقود.


وأوضحت الورقة بأن التحول نحو اعتماد الهيدروجين كمصدر للطاقة في المستقبل العالمي وإنشاء سلسلة قيمة له ذات مرونة عالية وسهلة التشغيل، لا يزال يواجه عدة تحديات فنية واقتصادية يجب العمل على تجاوزها من خلال البحث والتطوير ومن أبرزها تخزين الهيدروجين وذلك بسبب انخفاض قيمة كثافة الطاقة له مقارنة بأنواع الوقود الأخرى وبالتالي زيادة الحجم اللازم للتخزين، سواء في مواقع الإنتاج (والتصدير) أو في تطبيقات الاستخدام النهائي مثل تخزين الهيدروجين في مراكز التوزيع، ومحطات إعادة التعبئة بالوقود للمركبات العاملة بخلايا الوقود.


وأوضحت الورقة أن عمليات نقل وتوزيع الهيدروجين تمثل أيضاً تحدياً كبيراً من الناحية الاقتصادية لإرتفاع تكلفة نقله لمسافات طويلة مقارنة بأنواع الوقود الأخرى. لكن في المقابل هناك عدة خيارات لنقل وتوزيع الهيدروجين وذلك إما باستخدام خطوط الأنابيب، أو باستخدام المقطورات وفي هذه الحالة يمكن نقل الهيدروجين إما في الحالة السائلة أو في الحالة الغازية تحت ضغط مرتفع، أو النقل باستخدام الناقلات بعد تحويل الهيدروجين إلى أمونيا سائلة لنقله إلى الأسواق البعيدة عن مناطق الإنتاج.


وذكرت الورقة بأنه وللتغلب على التكلفة الرأسمالية الكبيرة لبناء شبكات جديدة لنقل وتوزيع هيدروجين فهناك إمكانية لاستخدام شبكات الغاز الطبيعي الحالية في نقل الهيدروجين بعد إجراء بعد التعديلات الطفيفة لتتناسب مع خواص الهيدروجين. خاصة وأن المنطقة العربية تمتلك شبكات نقل وتوزيع ضخمة تمتد لآلاف الكيلومترات في معظم دول المنطقة. حيث يمكن خلط الهيدروجين مع الغاز الطبيعي حتى 15% حجماً مع إدخال بعض التعديلات المتوسطة على شبكات الغاز القائمة. أما في حالة تحويلها لنقل الهيدروجين النقي ( أي 100% هيدروجين)، فسوف يتطلب ذلك تعديلات جوهرية بتكاليف أكبر لكن تظل أقل بالمقارنة مع إنشاء شبكات نقل وتوزيع جديدة.


وأشارت الورقة بأن المنطقة العربية تمتلك أربعة خطوط أنابيب قائمة لتصدير الغاز من الدول العربية الواقعة في شمال أفريقيا إلى أوروبا، والتي يمكن استغلالها لتصدير خليط الهيدروجين مع الغاز أو الهيدروجين النقي مستقبلاً لتلبية احتياجات السوق الأوروبي الذي من المتوقع أن يصبح سوقاً واعداً للهيدروجين. بينما ستكون سفن الأمونيا هي الخيار الناجع لتصدير الهيدروجين من دول الخليج العربي إلى الأسواق البعيدة مثل الأسواق الآسيوية.


وبينت الورقة ارتفاع عدد الدول العربية المهتمة بالاستثمار في مشاريع إنتاج الهيدروجين إلى سبع دول، ووصل عدد مشاريع إنتاج واستخدام الهيدروجين المخططة إلى 20 مشروعاً، غالبيتها لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء بإجمالي 12 مشروع، بينما خصص 6 مشاريع لإنتاج الهيدروجين الأزرق والأمونيا الزرقاء، و2 مشروع لاستخدام الهيدروجين كوقود في المركبات العاملة بخلايا الوقود. وقد قامت بالفعل كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية بتصدير أربع شحنات تجريبية من الأمونيا إلى الأسواق الآسيوية، في خطوة تعكس الريادة العربية في تطوير اقتصاد الهيدروجين وأنواع الوقود الحاملة له بما يلبي احتياجات الأسواق العالمية المهمة مثل السوق الآسيوي.


تجدر الإشارة إلى مشاركة منظمة أوابك في المؤتمر يأتي في إطار الاهتمام الذي توليه المنظمة لموضوع الهيدروجين واستشراف الدور الذي يمكن أن يساهم به في عملية تحول الطاقة، ولطرح وجهة نظر المنظمة حول هذا الموضوع وكيفية تذليل العقبات أمام بناء اقتصاد للهيدروجين في المنطقة العربية، وللتعرف على الفرص والخطط والتقنيات والحلول لتخزين ونقل وتصدير الهيدروجين في منطقة الشرق الأوسط.

مواضيع ذات صلة

ليبيا.. 1.79 مليار دولار إجمالي إيرادات النفط والغاز خلال سبتمبر

أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، تسجيل مبيعات النفط الخام والغاز والمكثفات والمنتجات النفطية والبتروكيماويات مستويات قياسية

إقراء المزيد

دانة غاز: لسنا طرفاً في اتفاقية بيع وشراء الغاز بالشركة الإيرانية للنفط

أكدت شركة دانة غاز أنها ليست طرفاً في اتفاقية بيع وشراء الغاز أو في دعوى التحكيم المتعلقة بشركتي نفط الهلال والشركة الوطنية الإيرانية للنفط

إقراء المزيد

مجلس إدارة "مؤسسة البترول الكويتية" يقر دمج الشركات النفطية

وافق مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية على دمج الشركات النفطية التابعة، بحسب صحيفة القبس

إقراء المزيد
SchlumbergerAlmansoori غاز مصر بتروجت انبى جاسكو سابسكو همبل كاتكجوتن سكاى شنايدر نورسنيبتون كويت انرجى ورنتر شل ديا ترانس جلوب shellexxon