الاثنين 03 أغسطس 2020 - 11:20 مساءً - القاهرة
test Al-Hashemiah
أخبار مصرية

بدء الإنتاج من بئرين جديدين للغاز الطبيعى بالبحر المتوسط

الثلاثاء 21 أبريل 2020 12:54 مساءً

نجح قطاع البترول في وضع البئرين الجديدين " ظهر 17 " و " بلطيم جنوب غرب 7 " للغاز الطبيعى على الإنتاج بمنطقة البحر المتوسط بمتوسط إنتاج 390 مليون قدم مكعب غاز يومياً و 1300 برميل متكثفات يومياً . جاء ذلك في تقرير تلقاه المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية من المهندس عاطف حسن رئيس شركة بترول بلاعيم " بتروبل " القائمة بالعمليات حيث تم وضع البئر الجديدة " ظهر -17 " بحقل ظهر للغاز الطبيعى بالبحر المتوسط على الإنتاج بعد الانتهاء من اعمال حفر البئر الواقعة بالمنطقة الجنوبية للحقل واكمالها واختبارها بنجاح وجارى حالياً الوصول بمعدلات انتاجها تدريجياً الى الطاقة القصوى البالغة نحو 250 مليون قدم مكعب غاز يومياً . مضيفاً أن حفر البئر الجديدة ووضعها على الإنتاج يأتي في اطار خطة تنمية طموح للحقل حيث تقع في المياه العميقة بالبحر المتوسط وتم حفرها على عمق يصل الى 5300 متر، لافتاً الى أنه بالانتهاء من حفر البئر الجديدة فإن عدد الابار التي تم حفرها في حقل ظهر بلغ 15 بئرا بواقع 10 ابار بالمنطقة الشمالية و 5 ابار بالمنطقة الجنوبية. كما أشار التقرير الى أنه في اطار الخطة الطموح للوصول الى معدلات انتاج قياسية من الغاز الطبيعى من منطقة دلتا النيل ، فقد نجحت شركة بترول بلاعيم " بتروبل " في وضع البئر الجديدة " بلطيم جنوب غرب – 7 " على الإنتاج بطاقتها القصوى البالغة 140 مليون قدم مكعب غاز يومياً و 1300 برميل متكثفات يومياً بعد الانتهاء من حفر البئر واكمالها في توقيت قياسى لم يتجاوز شهرين ونصف الشهر ، ليؤكد ذلك استمرار نجاح الخطة المنفذة لتنمية وإنتاج الغاز من منطقة بلطيم جنوب غرب والوصول الى القدرات الإنتاجية المستهدفة من المنطقة في غضون فترة وجيزة من بدء الإنتاج من منصة بلطيم جنوب غرب في سبتمبر الماضى ، حيث تم تحقيق الخطة الإنتاجية البالغة 500 مليون قدم مكعب غاز يومياً خلال 7 اشهر من خلال حفر 4 ابار فقط ووضعها على الإنتاج بدلا من 6 ابار كان مخططا حفرها بما يحقق خطة وزارة البترول والثروة المعدنية في زيادة الإنتاج مع الالتزام بسياسة تخفيض التكاليف وترشيد النفقات.

أضف تعليق
لا توجد تعليقات
التعليقات
بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

شركات مميزة المزيد

جميع الحقوق محفوظة لموقع شبكة البترول