الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 02:57 صباحاً - القاهرة
test Al-Hashemiah
أخبار مصرية

البترول تعزز منظومة الامن والسلامة بانضمام السيارة فهد لاسطول سيارات الاطفاء لشركة بتروبل

الأربعاء 03 يوليو 2019 01:07 مساءً

 

فى إطار تنفيذ رؤية وزارة البترول والثروة المعدنية بتعزيز الأمن والسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة وبناء قدرات العاملين والكيانات الإنتاجية وتفادى أى حوادث قد تعوق عمليات الإنتاج فى صناعة البترول والغاز والتى تأتى على رأس أولويات العمل انطلاقاً من دورها المحورى فى تحقيق الأمن والسلامة فى المشروعات البترولية الكبرى التى ينفذها قطاع البترول فى مصر سواء فى تنمية الحقول المكتشفة للغاز والبترول أو مشروعات التكرير والبتروكيماويات والبنية الأساسية ، أعلنت شركة بترول بلاعيم " بتروبل " انضمام السيارة "فهد" لأسطول سيارات الإطفاء الخاص بها ، وتعد السيارة التى تم استلامها فى 30 يونيو الماضى أول سيارة من نوعها بما تملكه من تكنولوجيا متقدمة فى مجال مكافحة الحرائق تعمل بمجال البترول فى مصر ، حيث تتمتع بإمكانيات خاصة كتأمين وحماية نفسها أثناء الاقتحام وقدرتها العالية على التعامل السريع مع حرائق المطارات بكافة أشكالها ، وكانت بتروبل قد تسلمت سيارتين من قبل " متوسطة وثقيلة لخدمة نفس الغرض ومن المقرر أن تتسلم السيارة الرابعة " بداية العام القادم وفقاً لتعاقدها مع إحدى كبريات شركات تصنيع سيارات الإطفاء فى العالم .

 

ويأتى الاستعانة بهذه السيارات ضمن خطة طموح تم وضعها للارتقاء بمنظومة التأمين والحماية من مخاطر الحريق بدأت منذ عامين بهدف إحلال سيارات الإطفاء بحقول سيناء التى تشهد حالياً تكثيفاً لأعمال البحث والاستكشاف وزيادة الإنتاج.

 

ومن الجدير بالذكر أن الأمن والسلامة يأتيان ضمن القيم الأساسية لقطاع البترول فى ظل اهتمامه الكامل بتعميق ثقافة السلامة على جميع المستويات داخل شركات قطاع البترول  ونشر الوعى الكامل بها بين كافة المستويات الوظيفية من خلال المراجعة الشاملة لكافة الضوابط والاشتراطات المتعلقة بالأمن والسلامة فى جميع مشروعات ومواقع العمل بالقطاع، وذلك بالتوازى مع الاستثمار فى تنمية الكوادر البشرية للسلامة والصحة المهنية فى إطار برنامج تطوير وتحديث قطاع البترول عبر اطلاق برنامج طموح بالتعاون مع شركات عالمية لرفع كفاءة العاملين ودعم الكفاءات الشابة من إدارات السلامة والصحة المهنية بمختلف شركات قطاع البترول.

أضف تعليق
لا توجد تعليقات
التعليقات
بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

شركات مميزة المزيد

جميع الحقوق محفوظة لموقع شبكة البترول