الجمعة 26 أبريل 2019 - 06:30 صباحاً - القاهرة
test Al-Hashemiah
أخبار مصرية

الملا يشدد على سرعة الانتهاء من مشروع الهناجر الجديد بمطار الجميل لخدمة منطقة شرق المتوسط

الخميس 21 مارس 2019 03:05 مساءً

 

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على أهمية تنفيذ الخطط التوسعية الجارى العمل بها حالياً فى مجال خدمات البترول الجوية والعمل المستمر على تطوير ورفع كفاءة أسطول الطائرات والكوادر البشرية لتعظيم دور شركة خدمات البترول الجوية كمنافس كفء فى مجال تنظيم الرحلات الإقليمية الخارجية وتقديم خدمات متميزة للقطاع السياحى وذلك إلى جانب الدور المتنامي لتقديم خدمات النقل الجوى لقطاع البترول فى ظل ما يشهده القطاع حالياً من زيادة وتكثيف أنشطة البحث والتنقيب والاسراع بتنمية الحقول المكتشفة وفى إطار النشاط المكثف الذى تشهده منطقة شرق المتوسط ، مشدداً على العمل باستمرار على تحسين الخدمات المقدمة ومن ثم زيادة الأنشطة وحجم الأعمال مما يترتب عليه زيادة العائدات ، خاصة وأن لديها الإمكانيات والكوادر المؤهلة التى تتمتع بأعلى مستويات المهنية والكفاءة .

 

جاء ذلك خلال رئاسته لأعمال الجمعية العامة لشركة خدمات البترول الجوية لاعتماد نتائج أعمالها خلال عام 2018 بحضور المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول وممثل شركة برستو جروب الأمريكية وممثلى الجهاز المركزى للمحاسبات.

 

وشدد الملا على سرعة الانتهاء من المشروعات الجديدة وخاصة المراحل النهائية لمشروع الهناجر الجديد بمطار الجميل بمحافظة بورسعيد فى ظل التوسعات المستقبلية لقطاع البترول بمنطقة شرق المتوسط مع الالتزام الكامل بتطبيق معايير السلامة والصحة المهنية فى كافة الأنشطة والمشروعات المنفذة.

 

من جانبه أكد اللواء يحيى حسين رئيس الشركة على الالتزام الكامل بالإسراع فى تنفيذ المشروعات الجديدة وتحقيق كافة الاشتراطات والمواصفات الفنية المطلوبة  ثقة فى الكوادر والإمكانيات المتاحة وفقاً للبرامج الزمنية المخططة، مشيراً إلى أنه إلى جانب بورسعيد فهناك خطة للتوسع فى تنفيذ البنية الأساسية للخدمات البترولية الجوية بإنشاء هنجر جديد ومبانى خدمية بمطار برج العرب، إلى جانب البنية الأساسية بمطارات النزهة بالأسكندرية ورأس شقير ورأس غارب وجبل الزيت بخليج السويس وأبورديس بسيناء،  وأوضح أن عام ٢٠١٨ شهد زيادة ساعات التشغيل نتيجة التوسعات فى الأنشطة البترولية في مواقع الإنتاج بشرق المتوسط وزيادة التشغيل فى أنشطة القطاع السياحى، متوقعاً أن تستمر معدلات تلك الزيادة فى العام الحالى فى ظل توسع وزارة البترول فى توقيع اتفاقيات بترولية جديدة مع الشركات العالمية ، وأشار إلى أنه يتم دراسة إضافة طائرتى هليكوبتر وطائرة نفاثة جديدة ذات سعة أكبر( 120-150 راكباً) لأسطول الشركة الحالى والذى يضم حالياً حوالى ٤٣ طائرة منها 36 طائرة هليكوبتر و7 طائرات جناح ثابت من مواصفات وطراز وسعات مختلفة تناسب اختلاف الأنشطة ومتطلبات العملاء.

 

وأشار يحيى إلى أنه سيتم تشغيل أول رحلة من خط خدمات البترول الجوية المنتظم بصفة أسبوعية إلى العقبة بالأردن بداية من ٥ أبريل المقبل ويتم حالياً دراسة تسييرها مرتين أسبوعيا وفقا لجدوى التشغيل ، كما أشار لتوقيع بروتوكول تعاون مع شركة بتروجت لنقل العاملين إلى مشروعاتها الخارجية بالسعودية وسلطنة عمان، وكذلك المشاركة فى الخدمات التى يقدمها قطاع البترول للمشروعات القومية حيث يتم حالياً الانتهاء من إجراءات التعاقد مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء لمزاولة نشاط الغسيل الميكانيكى لأبراج الكهرباء باستخدام الهليكوبتر بعد أن حصلت على التراخيص المطلوبة لذلك في اطار الأنشطة التي يقدمها قطاع البترول لخدمة المشروعات الاقتصادية بالدولة ، وأضاف أن الحصول على عضوية الاتحاد الدولى للطيران (IATA)  مكنت الشركة من القدرة على تشغيل رحلات الخط المنتظم وهو ما يفتح آفاقا جديدة للعمل ، لافتاً إلى المشاركة بمؤتمر مستقبل لبنان خلال أبريل من العام الماضى والخاص بالإعداد لأعمال البحث عن الغاز بالمياه الإقليمية اللبنانية وعليه فإنه يتم دراسة تكوين كيان قانونى للمشاركة بالمناقصات هناك.

 

واستعرض اللواء يحيى المهمة الأساسية وأهداف الشركة خلال الفترة القادمة التي تتلخص في الالتزام بتوفير جميع متطلبات قطاع البترول من أنواع الطائرات المختلفة وتوفير وإضافة الطرازات المناسبة التي تحقق أفضل تشغيل اقتصادى وبالكفاءة المطلوبة وفى الوقت المناسب وتوفير البيئة المناسبة للتشغيل من ناحية البنية الأساسية والخدمات المكملة لها التي تناسب أعلى معايير السلامة والجودة ومعايير الشركات العالمية والعمل على زيادة الأنشطة خارج مصر في الدول المحيطة.

 

وأضاف أنه يتم حالياً تطوير عناصر الأداء في عدة محاور منها المحور الاقتصادى عن طريق تطوير تقييم تكاليفها مقارنة بمايماثلها والعمل على تخفيضها والاعتماد على الموارد المحلية بقدر الإمكان وزيادة كفاءة التشغيل وخفض التكاليف لتعظيم العائدات والعمل على تطوير الكوادر الشابة ودمجهم مع الخبرات الموجودة للاستفادة منهم وتأهيلهم علمياً والعمل على تخفيض معدل الأعمار في جميع مجالات التخصص ، كما أشار إلى الاهتمام بالمحور البيئي بتطبيق المعايير الحديثة في جميع الأعمال اليومية التي تتطابق مع القوانين الدولية التي تحافظ على البيئة وتحمى الموارد ، كما تولى الشركة أهمية بالغة بالمشاركة المجتمعية ، حيث تم تخصيص جزء من عائداتها لتدعيم منظومة العلاج الطبي كما تنظم رحلات أسبوعية بأسعار اقتصادية لمحافظة الوادى الجديد لتشجيع المستثمرين وتسهيل عمليات الانتقال.

أضف تعليق
لا توجد تعليقات
التعليقات
بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

شركات مميزة المزيد

جميع الحقوق محفوظة لموقع شبكة البترول