الأحد 16 ديسمبر 2018 - 12:16 مساءً - القاهرة
MOC B  Safety Egypt
أخبار مصرية

الملا تنفيذ عدد من مشروعات التكسير الهيدروجينى لتحويل المازوت إلى منتجات مثل البنزين والسولار والبوت

الأحد 23 سبتمبر 2018 05:35 مساءً (287)

رأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اجتماع الجمعية العامة لشركة الأسكندرية الوطنية للتكرير والبتروكيماويات (أنربك) لاعتماد نتائج أعمال العام المالى 2017/2018 .

 

وأكد الملا على أن استراتيجية الوزارة حالياً تهدف إلى الاستمرار في رفع كفاءة وتنفيذ وحدات إنتاجية جديدة لزيادة الإنتاج المحلى من المنتجات البترولية التي يحتاجها السوق المحلى والعمل على تقليل الاستيراد من الخارج وبالتوازى العمل على تعظيم القيمة المضافة ودعم الاقتصاد المصرى .

 

وأشار الوزير أنه يتم حالياً تنفيذ عدد من المشروعات لزيادة إنتاج البنزين والبوتاجاز من خلال إنشاء وحدات جديدة أو من خلال مشروعات التكسير الهيدروجينى لتحويل المازوت ذات القيمة الاقتصادية المنخفضة إلى منتجات ذات قيمة اقتصادية مرتفعة مثل البنزين والسولار والبوتاجاز .

 

وأشار الكيميائى محمد على حسنين رئيس شركة أنربك أنه تم بنجاح الإنتهاء من تنفيذ المشروع الجديد لإنتاج البنزين عالى الأوكتين 92-95 وجارى حالياً تجارب بدء التشغيل وسيؤدى إلى مضاعفة إنتاج الشركة بزيادة حوالى 700 ألف طن سنوياً بتكلفة استثمارية 219 مليون دولار ، وسيسهم في زيادة حصة الشركة من إجمالي الاستهلاك المحلى للبنزين من 11% إلى 5ر20% وزيادة إنتاج البوتاجاز ليصل إلى 38 ألف طن سنوياً .

 

واستعرض خلال الاجتماع المشروعات الجارى تنفيذها مثل مشروع معالجة وتدوير مياه الصرف الصناعى للوحدات الإنتاجية وإعادة استخدامها مرة أخرى وفقاً لمعايير واشتراطات قوانين البيئة المصرية ، ومشروع وحدة معالجة غاز الهيدروجين (الميثناتور) ، ومشروع إنتاج وحدتى فصل الريفورمات والسلفولان للاستفادة من كمية الريفورمات الناتجة من المشروع الجديد لإنتاج البنزين بما يسهم في زيادة كميات إنتاج البنزين 95 المطابق للمواصفات العالمية .

 

حضر اجتماع أعمال الجمعية المهندس محمد سعفان وكيل أول الوزارة لشئون البترول والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ووكيل أول الجهاز المركزى للمحاسبات وممثلى المساهمين بالشركة .

أضف تعليق
لا توجد تعليقات
التعليقات
بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

شركات مميزة المزيد

جميع الحقوق محفوظة لموقع شبكة البترول