الخميس 24 مايو 2018 - 11:59 صباحاً - القاهرة
Al Hashemiah Contracting Company B  Safety Egypt
أخبار مصرية

مصري يحصد العديد من الجوائز لابتكاره طريقة جديدة لنقل المنتجات البترولية

الأحد 06 مايو 2018 06:57 مساءً (855)

مصري يحصد العديد من الجوائز لابتكاره طريقة جديدة لنقل المنتجات البترولية

نجح المصرى مهندس محمد عشري الحاصل على بكالوريس هندسه قسم ميكانيكا انتاج في تصميم طريقة جديدة لنقل الزيوت البترولية بطريقة مستحدثة ومختلفه كليا عن كل الأنظمة المستخدمة حاليا وفيها يتم توفير التكلفة الى 50% وكذلك عوامل الآمان تزيد بنسبه أكبر من الطريقة الحالية وذلك لطبيعة الحركات الميكانيكية والطريقة ذاتها لا تدع أي فرصة لحدوث المشاكل الرئيسية والأساسية والتي لها ضرر اقتصادي كبير وضرر وبيئي يصعب إصلاحه.

وشرح ان الطرق الجديدة تستخدم طاقة بديله لا تضر البيئة وتكون صديقة لها وكذلك الاستفادة من الطاقات الطبيعية مثل طاقة البحر والهواء ويتم تشغيل النظام على أن الا يكون هناك أي فقد من القدرة حيث في هذا التصميم يتم الاستفادة من الطاقة التي تدفع الزيت الى التنك لتخزينة وبعد ملئ الخزان يتم استخدام نفس قيمة ملئ التنك بدون أي فقد هذه القدرة وهنا تكمن الفائدة لهذا التصميم ويتم تخزين الزيت وتكون الطاقه كامنة وبعد هذا تستغل الطاقة الكامنة بدفع الزيت الخام الى التشغيل أو التكرير أو التصدير بنفس قيمة القدرة الكامنة وهذا الاستخدام الأمثل لطبيعة التصميم والخامات المستخدمة مما يجعل الزيوت تتحرك ذاتيا بدون أي فقد في الطاقة ويكون متزامن من القدرة المطلوبة ويزيد التصميم قوة هذا الترابط الموجود والمتفاعل من العلاقه بين القدرة ومعدل السريان المتولدة وكذلك التحكم في إنتاج القدرة وقيمتها كما يطلبها النظام أو كما تكون مناسبة كما ينبغي أي أننا نستطيع خلق قدرة أكبر من النظام المستخدم حاليا عن طريق المضخات وهذا فرق واضح جدا مقارنة بما يستخدم حاليا.

والبيئة التي يكون فيها موقع التنك لا تسمح أن ترتفع درجة حرارة الخزان في الحالات السيئة الى الدرجة المؤدية للاشتعال وهناك يكون انتقال حراري بين الخزان والمياه وتكون درجة الحرارة تقريبا في حالة اتزان وتصل الى درجة حرارة تكون نفس درجة حرارة الجو المحيط ويكون التحكم طبيعي بالخواص الطبيعية المستفاد منها في التصميم.

وكذلك عند وجود تسريب لن يسمح النظام بأن يلوث التسريب البيئة المحيطة وكذلك لا يسمح أن ينتشرالتسريب في المياه كما يحدث حتى هذه اللحظه وبهذه الطريقه يتم تقليل المخاطر البيئية الناتجة عن التلوث وكذلك الخسائر الاقتصادية.

والجدير بالذكر أن النظام يعمل بإتزان هائل مما يساعد على عدم حدوث المشاكل التي تحدث غالبا في الحالات الحالية مثل غرق الرووف roof sinking  وكذلك أيضا أن buckling

وأخير إن وجهه نظري أن هذا التغير مناسب جدا Offshore and on shore  وذلك للحاجة الملحة لتقليل المخاطر الناتجة سواء بخطأ بشري أو أسباب طبيعية.

وعن سيرته الذاتية قال انه عمل كمهندس ميكانيكا في مجال الصيانة الميكانيكية وعمرات المحركات ثم التحق بالعمل في مشاريع وإنشاء المحطات البترولية ومحطات الكهرباء و تفوق على حد قوله في صيانه الخزانات البترولية وإنشائها مع الشركات العالمية في مصر وتونس وليبيا و بعض دول الخليج  وحصل علي عدة جوائز عالمية وتم تكريمه من السفير السويسري في مصر وكذلك وزير البحث العلمي .

 واضاف أن اهم تطور حدث له مؤخرا كانت دعوته في شهر مارس 2018 من NISTMالمعهد الأمريكي لخزانات البترول وادارة التخزين NISTM Natural institute storage tank and management  في الولايات المتحدة الأمريكية – اورلاندوا  وقام بحضور هذا المؤتمرالعالمي

Conference&

Trade Show -Rosen Shingle Creek Hotel in Orlando, Florida on March 27-29,

وبالنسبة للجوائز التي حصل عليها اكد انها تتمثل في

الجوائز

الدوله كندا تورنتوا – نورث يورك

1-     جائزة خاصة من لجنة التحكيم (INNOPA)على كفأه التصميم.

2-     أفضل تصميم ميكانيكيThe Best mechanical design award certificate

3-     أفضل أبتكار في كندا The Best invention of Canada certificate

4-     أفضل ابتكار مصري  في المؤتمر The Best invention of Egypt award certificate.

5-     ميداليه ذهبية  Golden medal award certificate’ ’for invention

الدوله  أمريكا – بنسلفانيا – بتسبرج –جامعه جورج فورمنINPEX

6- شهادة تقدير وجدارة  Award of merit certificate.

7- ميدالية ذهبية golden medal

الدوله  سويسرا – جنيف

8- دبلومه خاصة international diploma form Geneva invention center

9- ميدالية ذهبية golden medal

الدوله  مصر

10- أكاديمية البحث العلمي Award of merit certificate  from Academic of scientific research & technology

أضف تعليق
لا توجد تعليقات
التعليقات
بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

شركات مميزة المزيد

جميع الحقوق محفوظة لموقع شبكة البترول