الاثنين 20 نوفمبر 2017 - 11:43 صباحاً - القاهرة
Petroleum Today Magazine Catec co.
أخبار مصرية

رئيس شركة السويس لمهمات السلامة المهنية SSO : نحاصر ديون الشركة وحصلنا على3 شهادات ايزو

الخميس 19 أكتوبر 2017 06:34 مساءً (881)

-        نستهدف تحقيق حجم مبيعات 50 مليون جنيه العام الجاري بدلا من 12 مليون في 2015

-        نعمل على تطوير منتجاتنا بما يتوافق مع معايير ومواصفات الجودة العالمية وينقصنا التمويل    

 

عندما نجد أيدي وعقول مصرية تبذل كل ما في وسعها للنهوض بالشركات الوطنية واقالتها من عثرتها وتحويلها من شركة خاسرة الى شركة رابحة وتسعى الى تحسين وتطوير منتجاتها لتنافس جودة المنتجات العالمية فلا يسعنا ذلك الا ان نفخر بتلك الايادي والعقول التي ترفع شعار صنع في مصر في المقام الاول

هذا ما ينطبق على العاملين في شركة السويس لمهمات السلامة وعلى رأسهم المهندس محمد صادق رئيس مجلس الادارة واللذين لا يألون جهدا في محاصرة ديون الشركة وتحسين منتجاتها من أجل النهوض بها والخروج بها من النفق المظلم الى منافسة منتجات الشركات العالمية

اردنا التعرف على تلك الجهود فكان الحوار التالي مع المهندس محمد صادق 

 

في البداية نود التعرف على أهم المنتجات التي تقدمها شركة السويس لمهمات السلامة  SSO  لقطاع البترول وللسوق بصفة عامة ؟

 

الشركة هى شركة مساهمة مصرية مملوكة بالكامل لقطاع البترول المصري يساهم فيها 6 شركات من كبرى شركات القطاع و تملك مصنعين في طريق السويس بالعين السخنة، المصنع الأول لإنتاج جميع أنواع الملابس الخاصة بالصحة والسلامة المهنية مثل الافارول والجاكيت والبنطلون وغيرها من الملابس المستخدمة في مواقع البترول ومواقع العمل بشكل عام .

أما بالنسبة للمصنع الثاني فهو مصنع لإنتاج الأحذية وينتج أكثر من 14 موديل مختلف لعام 2017 وسوف يتم تحديثهم خلال 2018 وإضافة الى موديلات أخرى جديدة ، علاوة على ذلك فنحن نملك توكيلات عديدة لمهمات الصحة والسلامة المهنية مثل الخوذة والنظارة وواقى الوجه وغيرها وهو ما يعنى أن الشركة تمتلك منظومة متكاملة من مهمات الصحة والسلامة المهنية .

 

تحسنت أوضاع الشركة بعد تولي المهندس محمد صادق لرئاسة مجلس الادارة كيف حدث ذلك وما هى أهم الخطوات التي قمت بها

الشركة كانت تعانى من سوء الجودة في منتجاتها ويرجع ذلك لأسباب كثيرةكما كانت تعانى من تراكم الديون عليها تقريبا وصلت لأكثر من رأس مالها

أما بالنسبة للجودة فقد اعتمدنا خطة تغيير وتطوير وإبتكار منتجات جديدة بالإضافة الى تحسين المنتجات الموجودة بالفعل وذلك طبقا للمواصفات ومعايير الجودة العالمية وأجرينا إختبارات في هيئة المواصفات والجودة المصرية و وضعت الشركة خطة تسويقية وترويجية كبيرة لمنتجاتها بداية من طباعة الكتالوجات والمطبوعات والتواصل المباشر مع العملاء بهدف تغيير الصورة الذهنية السيئة عن الشركة والحمد لله نجحنا فى ذلك

كما اعددنا خطة إعادة هيكلة إدارية ومالية للشركة و خطة عمل على مدار 10 اعوام للنهوض بالشركة و إقالتهامن عثرتها التي كانت فيها وفيما يتعلق بالديون فكانت قد وصلت لأكثر من 40 مليون جنيه وذلك كان أكبر من رأس مالها تقريبا وكانت الديون لجهات متعددة مثل الموردين و المساهمين والتامنيات وغيرها ولمحاصرة تلك الديون وضعنا خطة لجدولتهاعلى مدار 3 سنوات و نجحنا حتى الان في تسديد اكثر من ثلث هذه الديون

 

ما هىشهادات الجودة التي حصلت عليها الشركة ؟ وما هى المميزات التي تميز منتجات السويس لمهمات السلامة المهنية  ؟

 

الشركة حاصلة على 3 شهادات أيزو وهما 9001  و14001 و 18001 فيما يتعلق بالادارة والصحة والسلامة المهنية والبيئة مؤخرا حيث كانت أخر شهادة حصلت عليها الشركة كانت فى 2010. وفى إطار خطة التطوير استعنا بشركة عالمية لمدة سنة للتعرف على خطوات ومتطلبات الحصول على شهادات الايزو

و بالنسبة لمنتجات الشركة اتبعنا مواصفات ومعايير الجودة العالمية وقمنا بتطوير وتحسين جودة منتجات الشركة حتى تتماشى مع متطلبات السوق العالمى واصبحنا فعلا ننافس المنتجات العالمية من حيث الجودة خاصة وبعد تحرير سعر الصرف الذي اعطانا ميزة اخرى وبالتزامن مع سن قوانين تمنع دخول المنتج الرديء وكل ذلك انعكس بالإيجاب على مؤشرات حجم مبيعات الشركة

 

 

بمناسبة تحسن حجم مبيعات الشركة هل لنا أن تطلعنا على حجم هذا التحسن مقارنة بالاعوام السابقة ؟

 

حجم مبيعات الشركة كان في 2015  ­­­( 12 مليون جنية  ) وسيصل العام الجاري لاكثر من 50 مليون جنيه مما يعنى مضاعفة المبيعات 5 أضعاف ونحن قادرون على الوصول بمبيعات  الشركة لاكثر من 150 مليون جنيه ولكن ينقصنا التمويل وتلك أكبر مشكلة تواجه الشركة في الوقت الحالي. نتيجة لتعثر الشركة في الفترة الماضية قاموا المساهمين بدعم الشركة في وقت رفضت كل المؤسسات المالية تمويل الشركة نظرا للخلفية التاريخيةالسيئة.إذا ملكت الشركة التمويل الكافي لتمكنت من تغطية استهلاك قطاع البترول من مهمات السلامة المهنية وهو حوالي من 150 – 200 مليون جنيه فى السنة.

أطالب بوضع حل لتلك المشكلة لان الشركة كانت متعثرة في الفترة من 2011 الى 2014 وأعتقد أن شركات كثيرة فى مصر مرت بهذا التعثر لانها كانت فترة عصيبة وغير مستقرة، كما أطالب المؤسسات المالية بإعادة النظر في عمليات تمويل الشركات المتعثرة والعمل على تمويلها وادعو لعقد جلسات نقاش ومباحثات من أجل حل تلك المشكلة .

 

هل لنا أن نتعرف على عدد عملاء الشركة وحجم التعاقدات حاليا ومستقبلها ؟

 

نحن نوقع كل يوم تعاقدات جديدة لتوريد مهمات السلامة المهنية ولدينا أكتر من 40 عميلا واستطعنا جلب عملاء جدد ومنهم من خارج قطاع البترول ونخطط لدخول أسواق جديدة لأن حجم السوق كبير جدا يصل لأكتر من 100 مليون دولار فهناك قطاعات جديدة ستدخل فيها الشركة مثل القطاع الصناعي وقطاع المقاولات وهى قطاعات تملك حجم عمالة كبيرة ولكن لدخول تلك الاسوق نحتاج الى تمويل لعمل خطط تسويقية كبيرة كما أننا بصدد توقيع تعاقدات مع شركات في دول الخليج .

 

هناك خطة لوزارة البترول لتطوير و تحديث القطاع ما هى رؤيتكم لهذة الخطة وكيف تساهم الشركة في هذا البرنامج ؟

 

الشركة تدعم اى خطة لتطوير القطاع ونحن نعيد النظر فى حجم منتجاتنا ونفتح ونسعى لفتح منافذ جديدة فى اماكن مختلفة مثل الأسكندرية ولدينا خطة إستثمارية لمدة 10 سنوات ومن ضمنها إضافةخطوط إنتاج جديدة مثل خط الإنتاج الجزء العلوي من الحذاء (الفوندي) وبعض إضافات الملابس وتلك هى الخطط التوسعية .

 

كيف تنظر الشركة للعنصر البشرى

 

السويس لمهمات السلامة المهنية تهتم بالعنصر البشرى في المقام الاول ونعمل على حل مشاكل العمالة وتلبية مطالبهم التي كان جزء منها لهم الحق فيه وجزء اخر يعاد النظر إليه.وعملنا مع العاملين ومع المساهمين وهيئة البترول للتوصل الى معادلة معقولة تحكم حقوقهم والتزامتهم. وعلى جانب اخر إعتمدنا خطط للتدريب بالاستعانة بمؤسسات للتدريب متخصصة وبخطط تدريب معده من الهيئة العامة للبترول  كما نلحق العاملين بالمؤتمرات والدورات التدريبية في مختلف التخصصات التي تتاح لنا وهو أمر لم يكن متبعا قبل ذلك .

 

كلمة توجها لابنائك من العاملين من الشركة ولقطاع البترول ؟

 

أتقدم لهم ببالغ الشكر والتقدير لأننا الشركة الوحيدة التى استطاعت في فترة وجيزة تحقيق زيادة كبيرة فى زيادة كبيرة في نسبة المبيعات فِي طريقها للتحول من الخسائر الى الأرباحوأطالبهم ببذل المزيد من الجهد في العمل لتحسين المنتجات من حيث الكم والكيف لان ذلك هو السبيل الوحيد لتحسن وضعهم المادي وامامنا مجهود كبير لتحسن وضع الشركة.

وبالنسبة لقطاع البترول فقد حظينا بدعم و مساندة كبيرة من قطاع البترول سواء من الوزارة او الهيئة والمساهمين ساعدوا الشركة للنهوض من عثرتها وأطالب القطاع بمزيد من المساعدة والدعم .

 

 

 

أضف تعليق
لا توجد تعليقات
التعليقات
بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

شركات مميزة المزيد

جميع الحقوق محفوظة لموقع شبكة البترول