الأحد 22 سبتمبر 2019 - 09:47 صباحاً - القاهرة
KOGS 2019 Al-Hashemiah
أخبار مصرية

وزير البترول: نستهدف سد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك

الثلاثاء 19 مايو 2015 03:47 صباحاً

أكد المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية أن قطاع البترول يستهدف حاليا سد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك فضلا عن تكثيف أعمال البحث والاستكشاف والعمل على زيادة الإنتاج، موضحا أن المشروعات التى تم الاتفاق عليها خلال مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى دخلت حيز التنفيذ حاليا، وبعض هذه المشروعات يتم استكمال الاتفاقيات التجارية الخاصة بها ومنها اتفاقيات تم توقيعها مع شركات قبرصية لمد خط أنابيب من حقول الغاز القبرصية لنقل الإنتاج إلى مصر والدراسات الخاصة بهذه الاتفاقية بدأت وسيتم الانتهاء منها فى شهر يونيو المقبل.

وقال إسماعيل، فى حوار خاص أجرته معه مع وكالة أنباء الشرق الأوسط " إنه يجرى العمل خلال هذه المرحلة على عدة محاور لسد الفجوة الحالية بين الإنتاج والاستهلاك"، مشيرا إلى أن المحور الأول يتمثل فى طرح هيئة البترول مزايدات عالمية جديدة وإبرام اتفاقيات بترولية جديدة، حيث تمثل هذه الاتفاقيات حجر الزاوية فى تكثيف أعمال البحث والاستكشاف وزيادة الإنتاج. وأضاف أن المحور الثانى هو زيادة إنتاج الغاز الطبيعى فهناك جهود مكثفة يبذلها قطاع البترول فى مجال زيادة إنتاج مصر من الغاز الطبيعى من الحقول المكتشفة، وقد أثمرت عن ربط عدد من مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعى فعلياً على الإنتاج لتسهم فى تعويض التناقص الطبيعى فى إنتاج الحقول لتقادمها وتحقيق زيادة فى إجمالى الإنتاج المحلى من الغاز. وحول الاكتشافات البترولية والغازية، أوضح الوزر أن هناك العديد من المؤشرات الإيجابية التى تؤكد أن مصر على الطريق الصحيح لاستغلال احتمالاتها البترولية والغازية الواعدة حيث تحقق مؤخراً كشف كبير للغاز الطبيعى فى المياه العميقة بالبحر المتوسط وهو الكشف «أتول» وكان قد سبق تحقيق كشفين كبيرين للغاز الطبيعى بتلك المنطقة خلال العامين الأخيرين هما كشفى «سلامات ونوتس» كما أن هناك منطقة جنوب الوادى البكر التى بدأت فى البوح بأسرارها وآخرها الكشف الرابع «ملك» ليؤكد تواجد نظام بترولى فى تلك المنطقة

وتابع قائلا " أن الصحراء الغربية بدأت تبرهن على أنها ستظل ركيزة أساسية لتعزيز إنتاج مصر من الزيت الخام من خلال الاكتشافات الجديدة وآخرها الكشفين اللذين تحققا فى منطقة أبوسنان فى فترة زمنية متقاربة للشركة العامة وشركة برج العرب للبترول مع شركة كويت إنرچى بما يعطى مؤشراً إيجابياً مشجعاً على إمكانية حفر العديد من الآبار فى تراكيب مماثلة لدعم الاحتياطيات وزيادة الإنتاج البترولى" وحول جهود الوزارة فى تلبية الاحتياجات، قال أن الحكومة تعمل على سد الفجوة الحالية بين الإنتاج والاستهلاك بعدة طرق على رأسها تكثيف أعمال البحث والاستكشاف عن البترول والغاز من خلال طرح مزايدات عالمية جديدة لهيئة البترول وشركتى إيجاس وجنوب لإبرام اتفاقيات بترولية جديدة موضحا أن هذه الاتفاقيات هى حجر الزاوية فى تكثيف أعمال البحث والاستكشاف وزيادة الإنتاج". وأضاف الوزير أن الحكومة تعمل بقوة حالياً على تنفيذ أهم وأكبر مشروع للبتروكيماويات فى مصر وتشغيله قبل نهاية العام الحالى وهو مشروع مجمع إنتاج الإيثيلين ومشتقاته ( إيثيدكو ) بالأسكندرية باستثمارات حوالى 1.9 مليار دولار وهو أحد مشروعات الخطة القومية للبتروكيماويات. ولفت الوزير إلى أن قطاع البـــترول يهدف إلى تحقيق الاستغلال الاقتصادى الكامل للطاقة التصميمية لثمانية معامل تكرير تمتلكها مصر وموزعة جغرافياً فى القاهرة وطنطا والأسكندرية والسويس وأسيوط والتى تصل إلى 38 مليون طن سنــويـــــاً فـــى إطـــار استراتيچيــــة قطاع البترول لتوفير احتياجــات السوق المحلـــية المتزايدة من المنتجـــات البــــترولية خاصة التى يتم استيراد جزء منها لسد الفجــــوة بين الإنتــــاج المحلى والاستهلاك مثل السولار والبوتاجــــاز وهنـاك 6.7 مليون طــــن طاقة فائضـــة متاحة و 4.8 مليون طن طاقة غير متاحة نتيجة تقادم الوحدات والاختناقـــات الموجودة بها.

وعن المشروعات التى تنفذها الوزارة قال " هناك عدد من المشروعات لتطوير البنية الأساسية من شبكات خطوط الأنابيب لنقل الخام والمنتجات البترولية ورفع كفاءتها وتوسعة نطاق شبكة خطوط نقل المنتجات البترولية داخل صعيد مصر،وهو ما ينعكس إيجاباً على عملية نقل وتوزيع إمدادات الوقود للمستهلكين بصورة عامة و محطات الكهرباء بصورة خاصة لتوفير متطلباتها من الوقود لافتا إلى أن هناك خطة تهدف إلى تنفيذ مشروعات جديدة لخطوط الأنابيب وإحلال ورفع كفاءة بعض الخطوط القائمة بإجمالى استثمارات 7.6 مليار جنيه، و نعمل حالياً على عدة مشروعات منها زيادة السعة التخزينية للبوتاجاز بما يستهدف مواجهة أى عوامل طارئة فى عملية إمداد السوق المحلية بالبوتاجاز، كما نستهدف إقامة مستودعات تخزين جديدة للمنتجات البترولية الرئيسية فى صعيد مصر لزيادة أرصدة المخزون الاستراتيجى لتلبية احتياجات التنمية فى تلك المحافظات. وقال الوزير أن هناك مشروعات جارى تنفيذها فى الصعيد وهى مشروع خط منتجات بنى سويف / المنيا بطول 145 كم وقطر 16 بوصة بالإضافة إلى مشروع زيادة السعة التخزينية للسولار والبوتاجاز بسوهاج لافتا إلى أن الوزارة تخطط لتنفيذ مشروع خط بنزين /سولار ( سوهاج – قنا - الأقصر – أسوان ) بطول 500 كم وقطر 14 بوصه، وخط بوتاجاز أسيوط / سوهاج قطر 10 بوصة بطول 110 كم بطاقة 1500 طن / يومياً بالإضافة على مشروع رفع كفاءة نقل وتسليم البوتاجاز على خط شقير / أسيوط بطول 70 كم وقطر 10 بوصه. وأضاف أنه تم توصيل الغاز الطبيعى لــ 25 محافظة حتى الآن بهدف تخفيف العبء الكبير على الموازنة العامة للدولة من خلال الدعم الموجه للبوتاجاز خاصة وأنه يتم استيراد 50% من حجم الاستهلاك المحلى منه، بالإضافة لما يحققه إحلال الغاز الطبيعى.

أضف تعليق
لا توجد تعليقات
التعليقات
بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

بواسطة محمد اسماعيل 04 مارس, 2015

واللهى الناس احتارت فى عيشتها لا شغل ولا مشغلة وأحيانا بيضطروا للسرقة وتعريض نفسهم للمهالك علشان يعيشوا وكل انسان ونصيبه

شركات مميزة المزيد

جميع الحقوق محفوظة لموقع شبكة البترول